العربية➤اختيار لغة الموقع ﹡﹡عبد عابدي: الموقع الرسمي والارشيف الرقمي ﹡﹡

أوقفوا الفاشية … عن فنان الداخل الفلسطيني عبد عابدي

بقلم علي بدوان … عضو اتحاد الكتاب العرب

غلاف عدد من أعداد مطبوعة مجلة الجديد، وهي مجلة شهرية للفكر والثقافة الوطنية تأسست في مدينة حيفا بالداخل الفلسطيني عام 1951، تحت إشراف مُحررها الأول حنا نقارة، وكانت تطبع في مطابع الإتحاد التعاونية

الغلاف من عمل الفنان التشكيلي الفلسطيني الأول بالداخل، الحيفاوي الأصيل عبد عابدي، صاحب الريشة والقلم والألوان التي طوّعها، ورسم من خلالها سيرة ومسيرة شعبه، ودراما النكبة التي عاش ارهاصاتها التالية قبل النكبة، وبعدها، وحتى الآن

رسم، وخط، ولوّن، وأبدع، واستخدم ببراعة أقلام الفحم، و “خربش” كما يحلو للبعض أن يقولوا من “ختايرة بلادنا” … لكنه كتب ودوّن بتلك اللوحات الإبداعية جزءاً هاماً من الدراما وحتى المونولوج الفلسطيني، فكانت اللوحات الفنية التي صنعها ناطقة تماماً، تُحاكي الحدث والواقع، تُقدم الرواية والحكاية من “ترانسفير” وجرائم سلطات الإنتداب وعصابات الهاجاناه والبالماخ … الى النزوح القسري والتهجير عبر الطرق البرية باتجاه سورية ولبنان والضفة الغربية، وعبر السفن من ميناء حيفا … الى الضياع…الذي طال أو لم يَطُل لكن أبناء فلسطين اعادوا تثبيت حضورهم ولم ينسوا الوطن كما تنبأ جون فوستر دالاس. ولم يندثروا تحت “اقدام الفيلة” كما قال اخرون من غلاة الصهاينة

عبد عابدي، أعِرِفّ من أنّ يُعَرّف بالداخل، حين كانت لوحاته تتواكب مع صرخات شعبه في دياسبورا اللجوء، وفي عموم أرض فلسطين التاريخية، بل كان فعلها أقوى من ضجيج الأصوات منذ السنوات البالغة السواد، بل والحالكة، التي مرت على شعبنا بالداخل مابين 1948 ـــــ 1966، وهي فترة نظام الحكم العسكري المفروض عليه فوق أرض وطنه وبلده التاريخي، وهو الشعب الأصيل

كانت اطلالاتي على نتاجات الفنان التشكيلي المُبدع عبد عابدي، منذ سنوات طويلة، في عمر الفتوة، خاصة عندما اجرت مجلة (الثقافية العربية) التي كانت تصدر في طرابلس الغرب/ليبيا، مادة مطولة عن الفنان عبد عابدي عام 1974، تحت عنوان “عبد عابدي فنان الشعب الرافض”

عبد عابدي، إسماعيل شموط، عبد الرحمن مرضعة، عبد المعطي أبو زيد، مصطفى الحلاج، إبراهيم مؤمنة، محمود الخليلي، سليمان منصور، إبراهيم هزيمة …. والعشرات العشرات، وهم الجنود المجهولين/ المعروفين، في ميدان كفاحٍ عادل ودؤوب لن يتوقف

Let your voice be heard! Share your thoughts and ignite the conversation. Your comments matter!

المشاركات الاخيرة

لا يوجد هناك مكان: معرض في متحف الفن الحديث في فرانكفورت
مارس 25, 2024By
دعوة: أصوات من مشروع المقابلات “الفن في الشبكات” يوم 21 مارس في الألبرتينوم
مارس 18, 2024By
أصداء البلدان الشقيقة / بيت الثقافات العالمية في برلين
فبراير 10, 2024By
“على هذه الأرض” يجمع الفنانين العرب حول فلسطين
نوفمبر 27, 2023By
البرتينوم: رومانسيات ثورية؟ تاريخ الفن العالمي في جمهورية ألمانيا الديمقراطية
أكتوبر 31, 2023By
ترميم جدارية عبد عابدي في حيفا
أغسطس 10, 2023By
مجموعة تشوكاكو: رحلة ألوان
أغسطس 6, 2023By
بلد من كلام الحلقة السادسة: عبد عابدي
يوليو 10, 2023By
بلاد الكلمات”: بودكاست جديد باللغة العربية من جامعة برلين الحرة يجعل الشخصيات الرئيسية في الأدب الفلسطيني قابلة للسماع
يوليو 10, 2023By
انطلاق متجر المطبوعات الافتراضي
ديسمبر 8, 2022By

الأعمال الأخيرة

GDPR

اكتشاف المزيد من عبد عابدي

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading